رئيس التحرير

محمود مسلم

مدير أمن الإسكندرية يتفقد لجان الانتخابات مترجلا: "الأعمار بيد الله"

07:56 م | الثلاثاء 27 مارس 2018
مصطفى النمر

مصطفى النمر

قال اللواء مصطفى النمر، مدير أمن إسكندرية، إنه على الرغم من استشهاد اثنين وإصابة أخرين في محاولة الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها منذ أيام، إلا أن ذلك لن يثني الشعب "السكندري" عن المشاركة الفعالة في الانتخابات الرئاسية والنزول بكثافة إلى اللجان.

وأضاف النمر، خلال تصريحات، لفضائية "الحياة"، أن مشهد الناخبين الرائع يعطي رسالة للعالم أن المصريين لن يرهبهم أي عمليات إرهابية، وصامدون أمام أي مخاطر، لافتا أن ما حدث كان له إيجابيته في المشاركة بالعملية الانتخابية. 

وعن جولاته مترجلا لتفقد العملية الانتخابية: "قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا، من منا لم يتمنى الشهادة؟، مشيرا إلى أن الأعمار بيد الله سبحانه وتعالى".

وانطلقت الانتخابات الرئاسية، أمس، في تمام الساعة التاسعة صباحا، وتستمر لثلاثة أيام، يتنافس فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس حزب "الغد" موسى مصطفى موسى، ويحق لـ59 مليونا و78 ألفا و138 ناخبا الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية لعام 2018، وهم إجمالي الناخبين المقيدين في الكشوف الانتخابية.

ويشرف على العملية الانتخابية 18 ألفا و620 قاضيا من 4 هيئات قضائية، على 13 ألفا و706 لجان فرعية بجميع المحافظات، و110 آلاف موظف إداري وسط إجراءات أمنية مشددة.

وحددت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، الثاني من أبريل لإعلان نتيجة الانتخابات، وفي حال أسفرت النتائج عن الحاجة لإعادة، ستجرى انتخابات في الفترة من 19 إلى 21 من أبريل بالنسبة للمصريين في الخارج، وفي الداخل ستجري الإعادة من 24 إلى 26 أبريل، وتعلن النتيجة النهائية في الأول من مايو.

 

 

وانطلقت أمس، الانتخابات الرئاسية، وتستمر لثلاثة أيام، ويتنافس فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي، ورئيس حزب "الغد" موسى مصطفى موسى.

 

ويحق لـ59 مليونا و78 ألفا و138 ناخبا، الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية لعام 2018، وهم إجمالي الناخبين المقيدين في الكشوف الانتخابية، ويشرف على العملية الانتخابية 18 ألفاً و620 قاضياً من 4 هيئات قضائية، على 13 ألفاً و706 لجان فرعية بجميع المحافظات، و110 آلاف موظف إداري وسط إجراءات أمنية مشددة. وحددت الهيئة الوطنية للانتخابات، برئاسة المستشار لاشين إبراهيم، الثاني من أبريل لإعلان نتيجة الانتخابات.

 

وفي حال أسفرت النتائج عن الحاجة لإعادة، ستجرى انتخابات في الفترة من 19 إلى 21 من أبريل بالنسبة للمصريين في الخارج، وفي الداخل ستجري الإعادة من 24 إلى 26 أبريل، وتعلن النتيجة النهائية في الأول من مايو.

عرض التعليقات