"الأم وابنها الأفوكاتو".. قصة عائلة تدير مسكنها للدعارة في المنصورة

الثلاثاء 24-04-2018 PM 11:23
"الأم وابنها الأفوكاتو".. قصة عائلة تدير مسكنها للدعارة في المنصورة

صورة أرشيفية

ألقى رجال مباحث الآداب بالدقهلية، القبض على ربة منزل وابنها الطالب في كلية الحقوق، اليوم، لإدارتهما شقتهما بالمنصورة وكرا لممارسة الدعارة والأعمال المنافية للآداب، ومعهم ربة منزل وشابين.

وكان اللواء محمد حجي، مدير الأمن، تلقى إخطارا من العميد محمد شرباش، مدير مباحث المديرية، يفيد بورود معلومات للمقدم أحمد سليم، رئيس قسم مكافحة جرائم الآداب العامة بالمديرية، أكدتها التحريات السرية الموثوق فيها، عن إدارة المتحرى عنها "س" 58 سنة، ربة منزل، لمسكنها "شقة مستأجرة بحي جامعة المنصورة" في أعمال الدعارة والمنافية للآداب، وذلك باستقطاب النسوة الساقطات وتقديمهن للرجال راغبي المتعة الجنسية الحرام دون تميز، مقابل أجر مادي تتقاضاه، وتتقاسمه بينها وبينهن.

وبتقنين الإجراءات، استهدفت قوة أمنية، بقيادة المقدم أحمد سليم، المتحرى عنها، حيث تم ضبطها وكل من "كريم ش" 20 سنة، طالب بكلية الحقوق جامعة المنصورة "ابنها"، و"رضوى. ع" 21 سنة، ربة منزل من محافظة الشرقية، و"إبراهيم. إ" 32 سنة تاجر، و"نبيل. ع" 21 سنة، طالب بكلية الحقوق جامعة المنصورة، وذلك حال ممارستهم للدعارة.

وبتفتيش الشقة، ضبطت القوة بحوزتهم "1580 جنيها، و7 هواتف محمولة، و14 قرص منشط جنسي".

وبمواجهة المتحرى عنها بما أسفرت عنه التحريات، اعترفت بصحتها وإداراتها للمسكن بالاشتراك مع ابنها، وفقالما تقدم.

وبمواجهة باقي المتهمين، اعترفوا، في محضر، بممارستهم للأعمال المنافية للآداب بالشقة.

وحرر عن واقعة الضبط المحضر رقم 7426 لسنة 2018 جنح قسم أول المنصورة.

أخبار متعلقة

التعليقات

عاجل