رئيس التحرير

محمود مسلم

أسعار النفط تهدد بزيادة «فاتورة الدعم» فى الموازنة ورئيس مجلس النواب العراقى: «خام البصرة» لمصر

08:52 م | الخميس 04 أكتوبر 2018
«مدبولى والحلبوسى» خلال لقائهما

«مدبولى والحلبوسى» خلال لقائهما

هددت أسعار النفط المرتفعة مستهدفات الحكومة بشأن بند دعم الوقود فى موازنة العام المالى الحالى بعد تجاوزها حاجز 85 دولاراً للبرميل، وفقاً لأسعار اليوم.

وتخصص الحكومة فى الموازنة 89 مليار جنيه لدعم المنتجات البترولية، مقارنة بـ110 مليارات جنيه العام المالى السابق عليه، بينما تصل تقديرات أسعار البترول فى الموازنة الحالية إلى 67 دولاراً للبرميل. ويكلف كل دولار زيادة فى أسعار البترول عالمياً الخزانة العامة 3 مليارات جنيه، بحسب تصريحات سابقة لوزير المالية، محمد معيط.

وحذر البنك الدولى من تأثر الدول المستوردة للنفط سلباً بالأسعار المرتفعة، وقال فى تقرير حديث صادر اليوم، إن هذه الدول، ومنها مصر، معرضة لما سماه «المعضلة الصعبة»، التى تواجه حكوماتها ما قد يضطرها للعودة إلى اتباع سياسة دعم الوقود، ما يرهق الميزانية.

البنك الدولى: معضلة أمام الدول المستوردة.. ومصدر بالبترول: تشغيل مجمع مسطرد يقلل واردات السولار

وكان طارق الملا، وزير البترول، قال على هامش مشاركته بمؤتمر الطاقة بالمغرب قبل أيام، إن الوزارة تعمل على زيادة إنتاجها من البترول والغاز لدرء مخاطر التذبذبات فى الأسعار العالمية.

من جهته، كشف مصدر بالهيئة المصرية العامة للبترول، أن التشغيل التجريبى لمجمع تكرير مسطرد سيبدأ خلال ديسمبر المقبل، على أن يبدأ التشغيل الفعلى فى الربع الأول من العام المقبل، ما يسهم فى تقليل واردات السولار بنسبة 50%، حيث سينتج المجمع نحو 2.3 مليون طن سولار سنوياً.

يأتى ذلك فى وقت أوضح فيه الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، خلال لقاء جمعه بوفد عراقى برئاسة المهندس محمد الحلبوسى، رئيس مجلس النواب العراقى، اليوم، أن العراق مد مصر خلال الأشهر الأخيرة بـ«خام البصرة»، لسد احتياجاتنا من المنتجات البترولية.

وأعلن صندوق النقد الدولى، اليوم، عن زيارة بعثة من خبرائه إلى القاهرة خلال أكتوبر الجارى، لإجراء المراجعة الرابعة لأداء الاقتصاد المصرى.

عرض التعليقات