رئيس التحرير

محمود مسلم

"الأعلى للإعلام": دراما رمضان تدعم العنف.. وإعلان "طفلة الحريق" مخالف

05:50 م | الأربعاء 15 مايو 2019
جانب من اجتماع سابق

جانب من اجتماع سابق

أعلنت لجنة الدراما بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن بعض المسلسلات التي عرضت في الأسبوع الأول من شهر رمضان تشابهت في رؤية تدعم الانتقام والعنف، وذلك خلال مناقشتها للخروقات في المعايير في كثير من المسلسلات المعروضة.

وتابعت اللجنة في بيان مقتضب لها، أن "الأكثر غياب المضمون الدرامي عن بعضها، كما ناقشت الفواصل الإعلانية المعروضة خلال المسلسلات وتجاوزاتها المستمرة".

واجتمعت أمس لجنة الدراما المنبثقة عن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، وذلك بمقر المجلس، واستعرضت تقارير الرصد اليومية لجميع المسلسلات المعروضة على الشاشات المصرية خلال الأسبوع الأول.

وقالت لجنة الدراما إنها تعمل على إصدار تقرير يومي عن المخالفات التي رصدتها في دراما رمضان على القنوات المختلفة، إلى جانب إصدار تقريرها الأسبوعي، والذي يتضمن تحليل للمحتوى الذي تضمنته حلقات المسلسلات المعروضة على شاشة رمضان خلال أسبوع.

ومن المقرر أن يصدر اليوم المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أول تقرير عن المخالفات التي جرى رصدها خلال الأسبوع الأول لعرض المسلسلات والبرامج والإعلانات منذ بداية شهر رمضان على مختلف القنوات الفضائية.

وقال أحمد سليم، أمين عام المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إنّ التقرير سيتضمن ملاحظات 4 جهات على مختلف الأعمال المعروضة في الأسبوع الأول لرمضان، وهي: "المجلس القومي للمرأة، والمجلس القومي للأمومة والطفولة، وصندوق مكافحة الإدمان والتعاطي"، بالإضافة إلى تقرير لجنة الدراما بالأعلى للإعلام.

وكان المجلس القومي للطفولة والأمومة قدم بلاغا للمجلس يتضمن شكاوى بعض أولياء الأمور تفيد بظهور الطفل في بعض الإعلانات بصورة مسيئة، حيث تلقى خط نجدة الطفل عددًا من الشكاوى والبلاغات تطالب بوقف إعلان لأحد المستشفيات المتخصصة في علاج الحروق، يتضمن مشهد لنشوب حريق في منزل وإصابة طفلة بحروق أدت إلى وفاتها، ما جعل الأطفال يصابون بالخوف والرعب من هذه المشاهد.

كما تلقى المجلس عددًا من الشكاوى والبلاغات تطالب بوقف إعلان "للملابس الجاهزة" يظهر فيه الأطفال يؤدون حركات وإيحاءات غير أخلاقية، الأمر الذي يؤثر سلبًا على سلوكيات الأطفال.

عرض التعليقات