رئيس التحرير

محمود مسلم

علاء عابد: استقالة مديرة "إسكوا" من منصبها رد قاس على انتهاكات اسرائيل

11:25 م | السبت 18 مارس 2017
علاء عابد

علاء عابد

تقدم النائب علاء عابد، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار بمجلس النواب ورئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، بالشكر والتقدير لريما خلف، المديرة التنفيذية لمنظمة إسكوا التابعة للأمم المتحدة، على موقفها الشجاع والمشرف وإصرارها على تقديم استقالتها من منصبها بعد تعرضها لضغوط لسحب تقرير يتهم إسرائيل بالتمييز العنصري.

وأشار إلى أن ريما خلف أكدت أمام العالم رفضها لسحب التقرير الذي يُدين سلطات الاحتلال الصهيوني بتقديم استقالتها من منصبها بعد أن تأكدت أن إسرائيل تُمارس سياسات الفصل والتمييز العنصري ضد الشعب الفلسطيني.

وقال "عابد"، في بيان أصدره اليوم، إن هذه الاستقالة من "ريما" تؤكد على مجموعة مهمة من الرسائل العاجلة للعالم كله بجميع منظماته الدولية والإقليمية في مقدمتها أن قيادات العالم ورؤساء منظماته عليهم أن يعوا جيدا أنهم من خلال صمتهم المستمر تجاه أعمال البلطجة والإجرام التي ترتكبها سلطات الاحتلال الإسرائيلي تجاه الشعب الفلسطيني الأعزل هو الذي أدى إلى استمرار إسرائيل في مخالفة جميع القرارات الشرعية والقانون الدولي والمواثيق والمعاهدات الدولية كما ان استقالة ريما تعتبر بمثابة صفعة قوية على وجه سلطات الاحتلال الصهيوني، وهي رد قاسٍ على انتهاك إسرائيل لحقوق الإنسان الفلسطيني، مطالبا المجتمع الدولي أن يأخذ الدرس والعبرة من هذه السيدة العظيمة والقوية.

وأكد النائب علاء عابد أن السيدة ريما خلف كانت واضحة وصريحة للغاية عندما أكدت للرأي العام العالمي أن إسرائيل التي يشجعها المجتمع الدولي تقوم بانتهاكات متواصلة ضد الشعب الفلسطيني لدرجة أنها نجحت في تفتيت الشعب الفلسطيني سياسيا واجتماعيا لإضعاف قدرة الفلسطينيين على المقاومة، متسائلا: "ماذا يريد المجتمع الدولي بجميع منظماته بعد هذا الموقف، ولماذا يقف صامتا ضد جميع سياسات البلطجة التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي من عمليات قتل وإبادة واعتقال عشوائي للفلسطينيين من الرجال والنساء وحتى الأطفال والمرضى".

وأعرب النائب علاء عابد عن أمله في أن يحرك هذا الموقف الشجاع من رئيسة منظمة "إسكوا" مشاعر جميع رؤساء وزعماء العالم ورؤساء منظماته الدولية والإقليمية، خاصة الأمم المتحدة ليقفوا في وجه سلطات الاحتلال الإسرائيلي لوقفها عن ممارساتها غير الشرعية المخالفة لأبسط حقوق الإنسان ضد الشعب الفلسطيني الأعزل، مؤكدا أن إسرائيل تدهس بنعالها جميع قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي والمعاهدات والمواثيق الدولية.

عرض التعليقات