رئيس التحرير

محمود مسلم

«الدلتا».. مسيرات تجوب الشوارع واحتفالات راقصة وزحام أمام اللجان

إقبال كبير فى المنوفية آخر أيام التصويت

إقبال كبير فى المنوفية آخر أيام التصويت

توافد المواطنون على اللجان الانتخابية ومراكز الاقتراع بأعداد كثيفة فى ثالث أيام التصويت بالوجه البحرى، اليوم، رغم تحذيرات «الأرصاد الجوية» من موجة طقس سيئ، معلنين عزمهم، مساندة الوطن فى المؤامرات التى يواجهها، وسط نشاط ملحوظ من الأهالى والحملات الداعمة للرئيس فى حشد المواطنين ونقلهم إلى اللجان عبر سيارات مجانية.

فى كفر الشيخ، تواصل الإقبال على اللجان منذ الصباح الباكر، ونقلت السيارات الناخبين من القرى إلى لجانهم، وسط تكثيف المجموعات الداعمة للرئيس السيسى، حملاتها وحشد المواطنين للخروج إلى الصناديق والإدلاء بأصواتهم، وشهدت لجان قرى مركز كفر الشيخ، زحاماً أمام اللجان، مما دفع قوات الشرطة إلى الاستعانة بعناصر إضافية لتنظيم الدخول، كما أقامت الأجهزة التنفيذية شوادر إضافية لراحة الناخبين لحمايتهم من حرارة الجو، إلى جانب توزيع المياه والمثلجات على الأهالى.

وواصل أهالى البحيرة احتفالاتهم «الكرنفالية»، أمام اللجان، وسط إجراءات مشدّدة من جانب رجال القوات المسلحة والشرطة، واستمر إقبال كبار السن والسيدات على مختلف اللجان، فيما تفقّد وفد من جامعة الدول العربية، والاتحاد الأفريقى، عدداً من لجان مراكز «الرحمانية، إيتاى البارود، ودمنهور»، وأشادوا بحسن سير الانتخابات، وتعاون الأجهزة التنفيذية والأمنية، وحرص أعضاء الوفد على التقاط الصور التذكارية مع الأطفال فى محيط اللجان.

المنوفية تتخطى 700 ألف صوت فى أول يومين.. والمحافظة تعلن عن مكافأة مالية للمدينة والقرية الأعلى تصويتاً

وكثّفت حملات دعم المرشح الرئاسى عبدالفتاح السيسى، مسيراتها الداعية للمشاركة، حيث نظم حزب «مستقبل وطن»، 3 مسيرات حاشدة فى كفر الدوار وإدكو وحوش عيسى، وطافت المسيرات الشوارع، مردّدة الأغانى والأناشيد الوطنية، كما واصلت غرفة العمليات التى دشّنها الحزب، متابعة سير العملية الانتخابية.

وأشاد الدكتور عبيد صالح، رئيس جامعة دمنهور، بجهود أسرة الجامعة وكل القائمين على حملة الخدمة العامة بالجامعة لمتابعة العملية الانتخابية، مؤكداً أن الأعداد التقريبية لتصويت متحدى الإعاقة بمحافظة البحيرة، بلغت حتى الآن (٣٧٥٠٠) من مختلف الإعاقات بجميع مراكز المحافظة.

وفى القليوبية، تزايد الإقبال خلال اليوم الثالث، وكشفت المؤشرات الأولية، غير الرسمية، عن أن نسبة التصويت وصلت إلى 25% خلال اليومين الأول والثانى، وتصدّر مركزا «طوخ وكفر شكر» مدن المحافظة فى عملية التصويت، كما تزايد توافد كبار السن والسيدات، وارتفعت أعداد الشباب المشارك فى التصويت، فيما أدلت سامية زين العابدين، عضو الهيئة الوطنية للصحافة، وأرملة الشهيد العميد أركان حرب عادل رجائى، قائد الفرقة التاسعة المدرعة، بصوتها فى الانتخابات الرئاسية 2018 بمدرسة العبور الجديدة.

ونظم مئات المواطنين بقرية تصفا التابعة لمدينة كفر شكر بمحافظة القليوبية مسيرة حاشدة رافعين أعلام مصر وتقدّمهم العربى فؤاد، منسق حملة كلنا معاك من أجل مصر، وردّد المشاركون هتافات مؤيدة للرئيس عبدالفتاح السيسى، بغرض حث المواطنين على المشاركة الإيجابية والفعّالة فى الانتخابات.

وخرج المئات من أبناء الدقهلية فى مسيرات حاشدة، رفعوا لافتات «انزل وشارك وتحيا مصر»، طافت إحداها شارعى «الجلاء وآداب»، وجابت الأخرى محيط مدرسة أم المؤمنين بالمنصورة، إلى جانب انطلاق مسيرة تضم العشرات من أهالى مركز منية النصر وطالبات المدارس للدعوة إلى المشاركة فى الانتخابات بلافتات «جنودنا فى الميدان واحنا فى اللجان».

وفى المنوفية، سجلت اللجان إقبالاً متوسطاً خلال الساعات الأولى من صباح اليوم الثالث، وأعلنت غرفة عمليات حزب «مستقبل وطن» بالمنوفية، وصول عدد المصوتين إلى 700 ألف صوت انتخابى خلال اليومين الأول والثانى، وسيصل إلى مليون صوت، وشهدت لجان مركز ومدينة السادات إقبالاً متزايداً من الناخبين الذين احتشدوا أمام اللجان للإدلاء بأصواتهم، ونظم أعضاء حزب النور بمركز تلا مسيرة إلى لجان الانتخابات، فيما أعلن الدكتور أيمن مختار، سكرتير عام محافظة المنوفية، عن مكافأة مالية قدرها 350 ألف جنيه للمدينة صاحبة المركز الأول فى التصويت و150 ألف جنيه للقرية الأكثر تصويتاً على مستوى المحافظة، على ألا تقل نسبة المشاركة عن 40٪.

وفى الشرقية، نظم طلاب مدرستى القصبى الثانوية والابتدائية بمركز صان الحجر، مسيرة لدعوة الأهالى للمشاركة فى الانتخابات، حاملين الأعلام المصرية ولافتات مدوناً عليها عبارات «انزل، شارك، صوتك أمانة، تحيا مصر»، وجابت المسيرة شوارع القرية بهتافات «الجيش والشعب والشرطة إيد واحدة، تحيا مصر.. السيسى رئيسى».

وارتفعت أعداد الناخبين فى لجان الغربية وسط زغاريد النساء، ورفع المواطنون رايات وأعلام مصر، مرددين أغانى نشيد الصاعقة المصرية وبشرة خير وتسلم الأيادى وغيرها، وامتدت الطوابير بقرى مركز زفتى إلى عشرات الأمتار أمام اللجان، انتظاراً للإدلاء بأصواتهم.

عرض التعليقات