رئيس التحرير

محمود مسلم

"الداخلية" توجه قوافل طبية وخدمية بمديريتي الإسماعيلية وقنا

12:40 م | الأحد 20 يناير 2019
صورة ارشيفية

صورة ارشيفية

تواصل وزارة الداخلية، جهودها لتنفيذ محاورها إلى الارتقاء بالمواقع الخدمية وتطويرها بكافة القطاعات الأمنية، واستمراراً لتفعيل تلك الجهود، قامت لجنة من قطاع حقوق الإنسان بالوزارة بالمرور على أقسام ومراكز الشرطة والمواقع الخدمية بنطاق مديرية أمن (الإسماعيلية) للإطلاع على الإجراءات المتبعة لاستقبال المواطنين وتلقي شكواهم حال ترددهم على الأماكن الشرطية، والوقوف على كافة أوجه الخدمات التي تقدم للمواطنين، ولاسيما كبار السن وذوي الإعاقة بما يضمن حصولهم على الخدمات الشرطية فى سهولة ويسر وبشكل متحضر، ومدى مطابقة أماكن الاحتجاز بمراكز وأقسام الشرطة والسجون المركزية للمواصفات والاشتراطات الفنية والصحية والهندسية وتوفير التهوية المناسبة وحسن معاملة المحتجزين والعمل على مداركة السلبيات وإزالة المعوقات التي تظهر خلال المرور مع العمل على نشر ثقافة حقوق الإنسان بين رجال الشرطة بتلك المواقع، وذلك خلال الفترة من 12/1/2019 حتى 14/1/2019.

كما تم بالتنسيق مع قطاع الخدمات الطبية لتوجيه قافلة طبية تضم مختلف التخصصات الطبية، بالإضافة إلى صيدلية لصرف الأدوية اللازمة، حيث تم توقيع الكشف الطبي على (141) حالة من "رجال الشرطة، المحتجزين، نزلاء السجون" بنطاق المديرية، وصرف الأدوية اللازمة لهم بالمجان.

واستمراراً لمبادرة "كلنا واحد" وتفعيلاً للدور المجتمعي لوزارة الداخلية ـ من خلال توجيه قوافل طبية للكشف على المواطنين قاطنى القرى الأكثر إحتياجاً وصرف الأدوية اللازمة بالمجان. فقد وجه قطاع الخدمات الطبية، قافلة طبية إلى مديرية أمن (قنا) ضمت كافة التخصصات الطبية مدعومة بصيدلية لصرف الأدوية اللازمة، وذلك لتوقيع الكشف الطبي على (أهالي قرية نجح السويس بدائرة مركز شرطة قفط)، وأسفرت جهود القافلة عن توقيع الكشف الطبي على (940) من المواطنين، وصرف العلاج اللازم لهم بالمجان.

وفي إطار حرص وزارة الداخلية، على إعلاء قيم حقوق الإنسان والارتقاء بأوجه الرعاية المختلفة المُقدمة لنزلاء السجون والمحتجزين بالمراكز والأقسام من خلال توجيه القوافل الطبية لتوقيع الكشف الطبي على نزلاء السجون والمحتجزين بالأقسام والمراكز والسجون المركزية بمختلف مديريات الأمن، وجه قطاع السجون قافلة طبية إلى (منطقة سجون وادي النطرون) تضم مختلف التخصصات بالإضافة إلى صيدلية لصرف الأدوية اللازمة لهم، حيث أسفرت جهود القوافل عن توقيع الكشف الطبى على عدد من النزلاء، وصرف الأدوية اللازمة لهم.

وتوالي وزارة الداخلية، جهودها في استمرار توجيه تلك القوافل الطبية للمساهمة في تقديم الرعاية الصحية للمواطنين وكذا تقديم كافة سُبل الرعاية الصحية والطبية لنزلاء السجون، والمحجوزين بالأقسام والمراكز على مستوى الجمهورية، ومتابعة حالتهم الصحية وكذا القوافل الخدمية للمساهمة في رفع العبء عن كاهل المواطنين.

عرض التعليقات